اغلاق [x]

عليك تعبئة جميع الحقول الاجبارية المنوه اليها ب *

العنوان : *

الاسم الكامل : * (سنقوم بنشر الاسم الكامل مع المحتوى)

المقال للارسال : *

مقالات واخبار

ميديا

فنانين

اغاني

ورشة عمل عن التغذية السليمة في فصل الربيع والعناية بالبشرة في صالون صفا للكوسمتيكا يافة الناصرة

ورشة عمل عن التغذية السليمة في فصل الربيع والعناية...

أُقيمت في صالون صفا للكوسمتيكا والعناية التامة بالبشرة في يافة الناصرة صباح اليوم السبت ورشة عمل حملت في...

مُحاضَرَة بِعِنوان (تَأثير الضَغطَ النَّفسِي على نَمَط حياة المَرأة العَصَرِيَّة) في يافَة النَّاصِرَة

مُحاضَرَة بِعِنوان (تَأثير الضَغطَ النَّفسِي على...

ضِمنَ مَشروع الصِحَّة بِرُؤيَة شُمولِيَّة، نَظَّمَت مَجموعَة نِساء قِيادِيَّات بِالتَعاوُن مع جمعِيَّة...

سياحة

المسجد الأموي بدمشق... ثورة العمارة الإسلامية

2014-08-10 21:40:47

| موقع يافة كوم

الجامع الأموي أو المسجد الأموي أو مسجد بني أمية، من أكبر المساجد التي بُنيت في التاريخ الإسلامي، وهو علامة فارقة في روعة البناء والزخارف الجميلة، 

 

المنتشرة بين أرجائه هنا وهناك وهو روعة من روائع الفن المعماري الإسلامي، يقع في قلب العاصمة السورية دمشق، وبُني في عهد الوليد بن عبد الملك، وقد قال الوليد عندما أراد بناء الجامع الأموي: إني أريد أن أبني مسجداً لم يبنِ من مضى قبلي، و لن يبني من يأتي بعدي مثله، وقد استغرق بناؤه عشر سنوات، وكان ظهور هذا الجامع ثورة على البساطة و التقشف، وقد بدأ العمل في عمارة هذا المسجد الخالد عام 705م، وذكر ابن كثير أن الوليد قد أنفق على بناء الجامع خراج الشام سنتين، وفي رواية أخرى أن ما أنفق كان أربعمائة صندوق في كل صندوق أربعة عشر ألف دينار، وقد شارك في العمل (12) ألف عامل ومختص وفني، وقد تأثر الوليد في بنائه للجامع بمسجد النبي محمد (صلى الله علية وسلم) في المدينة المنورة، من حيث وجود الحرم المسقف، والصحن المحاط بالأروقة، وقد  ذكر ابن عساكر مؤرخ مدينة دمشق أن الوليد بعد الانتهاء من بناء الجامع كان على المنبر يخطب الجمعة فدخل عليه موسى بن نصير وبرفقته موكب كبير جداً يتألف من ثلاثين أميراً من أمراء الأندلس والشمال الإفريقي، حيث زُفَّ إليه خبر فتح الأندلس، فاحتفل بالقائد المظفّر موسى وافتتاح المسجد.تبلغ مساحة المسجد كله (157×97)م2 وتبلغ مساحة الحرم (136×37)م2، أما مساحة الصحن فهي (22.5×60)م2 وللجامع أربعة أبواب، باب البريد من الغرب، وباب جيرون من الشرق، وباب الكلاسة من الشمال، وباب الزيادة من الجنوب، وينفتح من داخل الحرم. أما الصحن فإنه محاط من جوانبه الثلاثة بأروقة وأعمدة شامخة ارتفاعها (15.35)م، ومن الجنوب تنفتح أبواب المسجد التي أصبحت مغلقة بأبواب خشبية تعلوها قمريات زجاجية ملونة مع كتابات وزخارف رائعة، أما حرم المسجد فهو مؤلف من قناطر متشابهة عددها (24) قنطرة تمتد عرضانيًا موازية للجدار القبلي، يقطعها في الوسط جناح متوسط يمتد من باب الجبهة الرئيسي وحتى المحراب، ويغطي هذا الجناح المتوسط سقف في وسطه تنهض قبة النسر المؤلفة من قبة نصف كروية من الخشب المصفّح، وترتفع القبة عن أرض الجامع (45)م، وهي بقطر (16) متراً، في حرم الجامع أربعة محاريب، المحراب الأصلي في منتصف الجدار القبلي، وهذه المحاريب مخصصة للمذاهب الأربعة، وفي أعلى جدار القبلة، تنفتح على امتداده نوافذ ذات زجاج ملون، عددها (44) نافذة مع ست نوافذ في الوسط، ويقوم إلى جانب المحراب الكبير منبر حجري رائع، إن جميع الزخارف الرخامية المنقوشة في المحراب والمنبر وفي المحاريب الأخرى هي آيات فنية، صنعها المبدعون الدمشقيون الذين نقلوا فنونهم إلى أنحاء كثيرة من البلاد العربية والإسلامية، ولقد زينت جدران الحرم بالفسيفساء والرخام، ومازالت أقسام كثيرة من الفسيفساء الأموي قائمة في الحرم من الشمال، إضافة للتزيينات الكثيرة، وتشرف على صحن الجامع ثلاث مآذن، هي: مئذنة قايتباي، ومئذنة عيسى، ومئذنة العروس، وهي أول مئذنة في الإسلام، وله اليوم ثلاث مآذن، وأربع أبواب، وقبة كبيرة، هي قبة النسر وثلاث قباب أخر، و روعي في بناء المسجد الأموي مسألة الضغط الجوي والحرارة؛ إذ إن المسجد لا توجد فيه الحشرات، ولا مكان في سقفه وجدرانه للعنكبوت أو الصراصير أو ما سواها من الحشرات، ويرجع ذلك إلى الإبداع الهندسي، الذي يجعل الضغط الجوي داخل المسجد منخفضاً بنسبة نصف درجة، عن الضغط خارجه، وهو ما يجعل تلك الحشرات لا تجد مكاناً مناسباً لها للمقام في الجامع الأموي، يتميز الجامع الأموي عن غيره من المساجد أن الآذان فيه جماعي؛ إذ يُرفع من عدة مؤذنين وليس من مؤذن واحد؛ فالآذان جماعي متوارث من عهد بني أمية، وذلك لضخامة المسجد، مما يجعل الجالس في طرفه لا يسمع الأذان إن رُفع في طرفه الآخر، فتقرر من زمن الأمويين أن يُقام فيه أذان جماعي بأصوات عدد من المؤذنين المشهورين بعذوبة الصوت، وإتقان فن الأذان، الذين تنساب أصواتهم في اليوم خمس مرات، بالتكبير والتهليل، فتغمر القلوب بدفء الإيمان وبرد اليقين. الجامع الأموي كان ولا يزال مدرسة كبيرة يلقي فيه العلماء والمشايخ والفقهاء دروسهم، كما علّم فيه صحابيون وصحابيات أجلاء، مثل خولة بنت الأزور، ورفيدة الأسلمية، ودرّس فيه من العلماء والفلاسفة الكبار العلاّمة أبو بكر الرازي، والخوارزمي والفيلسوف الشهير أبو نصر الفارابي، الذي يوجد قبره في دمشق، ولقد بقي الجامع الأموي إلى يومنا هذا يمتاز بكثرة الزينة والبهاء، حتى إن عمر بن عبد العزيز، لم يرض عن الإسراف و الترف الذي بالجامع، ففكر بنزع بعض النفائس، و ردّها إلى بيت مال المسلمين، و قيل إن وفداً من الدولة البيزنطية زار دمشق، فاستأذن هذا الوفد لزيارة الجامع، و قيل إن رئيس الوفد سقط مغشياً عليه خلال تأمّله لروائع البناء، فلما أفاق سُئل عما أصابه فقال ما معناه:إننا أهل روميّة نتحدث أن بقاء العرب في هذه البلاد قليل، فلما شاهدنا هذا البنيان أيقنا أنهم باقون فيها، و لا رجعة لبيزنطة إليها بعد اليوم، فلما أُخبر عمر بن عبد العزيز بذلك قال: "ما أرى مسجد دمشق إلاّ غيظاً للأعداء", فترك ما كان قد همّ به.












































 أثينا ... الأسطورة عبر الزمان

أثينا ... الأسطورة عبر الزمان

نصحبكم اليوم في رحلة لمدينة أثينا بلد الإغريق والأصالة التاريخية والتي تعد نموذجا حيا يشهد على عصر امتدت حضارته لآلاف السنين المدينة التي تجمع بين التراث...

عكا، المدينة التي هزمت الإمبراطوريات وقهرت الغزاة

عكا، المدينة التي هزمت الإمبراطوريات وقهرت الغزاة

تأسست عكا في العهد الكنعاني قبل حوالي أربعة ألاف سنة بحيث تطورت كما نشاهدها في أيامنا إلى ميناء على الطرف الشمالي لخليج حيفا من البحر المتوسط إلا أنه من المعتقد أن...

تعرفوا على موغلا التركية سحر الطبيعة مع عراقة التاريخ

تعرفوا على موغلا التركية سحر الطبيعة مع عراقة التاريخ

لا يسعك عند زيارة مدينة موغلا إحدى مقاصد السياحة التركية الأولى سوى الوقوف مذهولاً لعظمة وجمال ما ضمته في أرجائها الواسعة من طبيعة غناء ومواقع أثرية خالدة تشهد...

Powered by ARASTAR